كنوز المعرفة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
إعلانات دعوية إسلامية
إعلانات دعوية إسلامية

شاطر | 
 

 ***هدية خاصة جداً جداً إلى كل غافل وغافلة بالحياة *** (( صــ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيبة العفاف
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى عدد الرسائل : 13
نقاط : 37060
تاريخ التسجيل : 04/05/2007

مُساهمةموضوع: ***هدية خاصة جداً جداً إلى كل غافل وغافلة بالحياة *** (( صــ   الخميس يونيو 14, 2007 8:41 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حقيقــة المـــوت "
يقدمهـــا الشيــــخ نبيـل العوضـي

.. أعاذنــا اللـه وإياكم من عذاب القبــر .. ::
:: .. نبذه مختصرة .. ::
تقرير مصور عن المراحل التي يمر بها الإنسان عند انتقاله من هذه الدنيا إلى الدار الآخرة





وهذه حال الانســــان الغافل في دنيـــاه.. اللاهي بالمعاصي.....







وهكذا يكون الانســـان وحيــــــــــــــد.. في قبره... لا يؤنســه.. سوى عمــــله.. ..
وسبحان الله .. العمل يتشكل بهيئه انسان .. و يكون جليسك في القبر






ان كان عملك صالح.. كان جليسك ذو هيئه طيبه
..وان كان و العياذ بالله سيء.. فجليـــسك شخص مذموووم الهيئه.. يفزعك كلما نظرت اليه
===========================
أشخـــاص.. في لحظـــاتهم الاخيـــره
..واحد منهم.. في لحظــة الاحتضـــار.. لا يـُــسمع منه.. الا ترتيـــل القرآن
الى ان انسلت روحه بهدوء.. الى بارئها
...وفي منهم.. يردد ويقــــولون في لحظه الموت .. " في سقر ".. " في سقـر"
وسقر هي احدى دركات النار.. ولا ينزل اليها الا تااااارك الصـــلاه
..=========================.
أحـــوال اصحــاب القبــــور.. منهم من يعيـــــــــــش في جنات النعيم..
....قبورهم ريـــااااض من الجنه
...والاخر.. من يعيش في جحيـــم
...لو فتحت قبورهم لرأوهم في حال لا يعلم بها سوى ربّ العباد
...ومن الصور.. أن يؤخـــذ حجـــــر كبيـــــــــــــر.. و يلقى على رأس الشخص
فيتفـــتت.. و يرجع ليعود كما كان بإذن الله ..
ويرجع الصخر ليرمى عليه مره أخرى... و هكذا حــــــاله الى يوم القيـــامه

ولا يكـون هذا المشـهد... الا لمـن ينــــام عن الصلاة المكتوبه ..! و خصوصاً صلاة الفجر..!!!

.....
.. ياللــــــــه .. مشهد القبر.. و الوحشه.. مشهد عظيم
... يخشع القلب و يخاف.. فهــو أول مراتب الاخره.. فمن مات.. قد قـــامت قيــامته
.. و انتهى عملـــــه .. ولا مجـــال للتراجع.. و التوبه







حال الانســـان.. قبل أن يموت

.. سبحان الله .. قبل ان تقبض الروح.. يرى الانســـان الملائكه.. و يعرف أنه مغادر لا محـاله
... قــد يرى ملائكـــة في وجوههم الرحمــــه.. يبشـــروووووونه بمنازل الجنه
.. وقد يـــراهم ملائكه.. غلاظ ســــود.. يأخذووونه الى العذاب
!!! .. وحينئذ.. لا مجال الى العوده.. التوبه .. فقد انتهى العمل.. ووقع الجزاااااء لا محاله
.
.
... يبدأ انتزاع الروح من القدميــــن.. فتصبحان باااارده
.. و آخر ما يتم انتزاع الروح من العيــنيــن
.. حتى يشهــد و يعي الانســـان كل ما يجري حـــوله
.. و سبحان الله .. روح المؤمن تنسل كـســـقوط قطرة الماء من الاناء.. بهدووووء
.. اما روح العاصي.. فتنفر من ملك الموت.. خوفاً و هلعاً لما ستلاقي
.. فتشـــد شــداً.. كالقطن المنثور على المســـامير

.. الانســـان.. لا يدري.. ماذا يكتب له غداً.. و في أي يوم سيلاقي ربـــه
هل ستقبض روحـــك.. و انت تقرأ القرآن..؟؟ أم و انت نــــائم عن الصلاة..؟؟
هل ستقبض روحك..وانت ساجد لله.. ؟؟ أم انك غارق بين الالحان و الاغاني..؟؟
هل آخـــر حديثك في الدنيـــا.. ذكر الله ...؟؟ أم نميـــمة و غيبـــة و كـــذب..؟؟







ســـــؤال.. أطرحه عليك الآن..

هل انت مستــــعد الآن.. للمـــوت و ملاقاة رب العالميــــــن..؟؟
هل عملـــك الان .. كفيـــل بادخـــالك الجنـــه.. ان ان كفة سيئاتك ستنقلك الى النار..؟؟
انت.. الوحيـــد القادر على ادراك حالك.. ووضعك الان..

وانت العالم بأخطــائك.. زلاتــك.. ومعاصيــــك..

قد تواريـــت عن البشــر في ذاك اليـــوم.. و فعلت ما فعلت.. ،
و لكن رب اعباد.. أمهلك الى هذه اللحظه.. و ستــر معاصيـــك..
ولا يزال يُــغدق عليـــك من النعم و العطايا.. حتى في غمرة غفلتـــك..
ربمــا.. تصحـــو ..و تعلم.. ان الحيــــاة الدنيا لعب ولهو..
!!!..و ان الدار الاخره.. هي دار الخلـــود.. و النعيم / الجحيـــم
.
.
انظر.. و تفكـــــر.. و أعمــــل..
فلا يزال في قلبك نبض.. و في جســـدك صحـــه..
.. وبـــادر الى التوبه الى الله.. فبـــابه مفتـــــــــــــــوح... لا يرد أحد.. في ليل أو نهـــار
.. أعزم على العودة الى الله.. و اندم على مـــافاتك من الذنـــوب.. و ابدأ من الآن
فان وصلت الروح الى التراقي - الترقوه هي العظم البارز أعلى الصدر - فلا مجـال للتوبه !


قال تعالى : " كَلَّا إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِيَ وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى وَلَكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى " سورة القيامة.

اسأل الله لي ولكم حسن الختام ..

اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مسلمة محبة في الله
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى عدد الرسائل : 141
نقاط : 37070
تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: ***هدية خاصة جداً جداً إلى كل غافل وغافلة بالحياة *** (( صــ   الخميس يونيو 21, 2007 6:22 am

اللهم امين
اللهم احسن خاتمتنا
واغفر لنا ولموتانا
موتى المسلمين
جزاك الله خير الجزاء اختي الكريمة
طرح وتذكير بالغ الاهميه
الله يباارك فيك
اشكرك

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
***هدية خاصة جداً جداً إلى كل غافل وغافلة بالحياة *** (( صــ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنوز المعرفة :: =-- ( القسم الإسلامي ) :: كنــوز الإسلامى-
انتقل الى: